كلمة الخريجين في حفل تخرجي من الثانوية!

بسم الله وهي خير بداية، بسم الله وقد أتت النهاية، اللهم صل على محمد خير خلقك وخاتم رسلك أجمعين صلى الله عليه وسلم، وبعد
إني أتحدث الآن بلسان كل خريج أمامكم، لذلك تجدوني أستخدم المفرد.
قبل عامين ونصف العام كان قدر الله يقضي بأن أكون جزءاً من تاريخ هذا الصرح العلمي المهيب، وهاقد مضت كل تلك الشهور بحلوها ومرها، بفرحتها وبهجتها وبكآبتها وضيقتها ووجب لها أن تمضي كما كتب الله لها أن تمضي، فبالرغم من التخوف الذي سبقها وعاصرها إلا أن ذلك لم يمنعها من اقناعنا بأننا على الطريق الصحيح، ووحدها الأيام هي ما تثبت لنا صحة ما نقوله وما نفعله.
لقد بدأت بقوة، وأكملت على أداء ثابت لتحدي تلك العقبات التي لا يكاد يسلم منها أحد، فمن اختبار لآخر ومن ظرف قاسٍ لآخرٍ أقسى ولكن التوقف انزلاق للهاوية بشكل أو بآخر، لذلك أكملت، وليت كل موقف أستطيع تبريره للآخرين، ولكن لا، علي تحمل الظروف وإن أتت مخالفة تماماً لي ولقناعاتي، وإلا لن أستطيع تطويعها لصالحي !
وبدءًا من إداريي المدرسة، ومكتب النشاط، مروراً بالمعلمين بحلوهم ومرهم، وصولاً إلى المرشدين الناصحين، لقد كدت أن أسلك طريقاً آخر سيئاً، لذلك أنا هنا نيابة عن ستة وعشرين بصمة وعني أتمنى أن يذكرهم بخير من عاصرهم من أصدقاءهم ومعلميهم، ولتفخر بهم المدرسة يوماً ما.
إن أسوأ ما يمكن أن يحدث للإنسان أن يخرج من مكانٍ دون أن يترك أثراً، أي أثر حتى وإن كان سيئاً، ولكن من تنعدم لديه القدرة على ترك أثر يجب أن يراجع صفته بحمل مسمى إنسان، إن أفضل ما يستطيع الإنسان فعله هو ترك أثر، فإن كان سلبياً سيستطيع جعله إيجابياً بشكل أو بآخر، ولكنه سيعاني من لوم نفسه له، وإن كان إيجابياً فطوبى لمجتمعه به.
كم ممن تخرّج من هذا الصرح ممن لا يزالو يُذكرون بخير من كل معلميهم، ويشهد لهم زملاءهم بتركهم أثراً لا يمحى، وآخرين للتو تخرجوا وقد نسيهم كل من هنا تقريباً، وآخرون لا يشهد لهم إلا زملاءهم أو مدرسيهم.
فأي هؤلاء تود أن تكون، وفي الأثر أن من يمر بمكان فهو أحد ثلاث، فإما أن يخرج مأجوراً وليس عليه ذنب، أو يخرج مخذولاً وليس له حسنة، أو يخرج ولا له ولا عليه.
فطوبى لمن خرج من الدنيا مأجوراً غير مخذول، أو على الأقل ليس له ولا عليه.
..
( ما أكدر عيشنا الذي قد سلفا … إلا وجف القلب و كم قد جفا )
( و اها لزماننا الذي كان صفا … هل يرجع بعد فوته وا أسفا )
إن أكثر مرحلة قد يتذكرها أحدنا يوماً ما هي التي نمر بها الآن كطلاب، وهي قصيرة ولن تعود لذلك يجب أن تكون مثالية، ولمن لم يكتشف موهبته ومنحة الله له حتى الآن دعني أخبرك بأنك إذا لم تستطع اكتشاف ذاتك الآن فقد لن تستطيع اكتشافها لاحقاً، وهكذا سيبقى المجتمع مليئاً بالعاديين واليائسين.
اترك بصمتك، فهذه وصيتي، وتخطى مد بصرك، تفوق على نفسك، ولتجعل المدرسة والمجتمع والوطن والأمة تفخر بك، بدلاً من كونك تفخر بهم وأنت عالة عليهم.
( و غير تقي يأمر الناس بالتقى … طبيب يداوي الناس و هو سقيم )
( يا أيها الرجل المعلم غيره … هلا لنفسك كان ذا التعليم )
( فابدأ بنفسك فانهها عن غيها … فإن انتهت عنه فأنت حكيم )
( فهناك يقبل ما تقول و يقتدى … بالقول منك و ينفع التعليم )
( لا تنه عن خلق و تأتي مثله … عار عليك إذا فعلت عظيم )
..
وهاأنا حطت رحالي آملاً من الله أن يخرج كل واحد من هنا تاركا ًبصمته التي يتذكره الناس بها ويذكر نفسه بها في لحظات الإحباط واليأس، فاغفرو لنا زلاتنا وسامحونا على تقصيرنا.
وفقكم الله أجمعين وتذكرو أن هناك فرق بين من يستطيع تغيير العالم، ومن بدأ بالفعل في تغيير العالم.
سبحانك اللهم وبحمدك أشهد ألا إله إلا أنت استغفرك وأتوب إليك

Advertisements

17 فكرة على ”كلمة الخريجين في حفل تخرجي من الثانوية!

  1. جميل بحق أسأل الله أن يوفقك و ينير دربك و يحقق كل أحلامك
    و يجعلك فخرًا و ذخرًا لهذه الأمة المسلمة ..

  2. ماشاءالله تخرجت !
    الحمد لله على وصولك لنهايه هذا المشوار
    صحيح انها راحه لكن , ذكريات المدرسه جميله ولا تنسى
    واذا جت الجآمعه بيجي التعب الصدقي *_*
    وان شاءالله يدخلونك التخصص الي انت تريده
    ..
    الله يفتح لك من ابواب الخير ويزيدك
    علمًا وحكمةً ونفعًا وثباتًا الى يوم الدين ..

  3. تُنسى، كأنك لم تكن,

    تُنسى، كأنك لم تكن

    تُنسى كمصرع طائر

    ككنيسة مهجورة تُنسى،

    كحب عابر

    وكوردة في الليل… تُنسى

    ****

    أنا للطريق… هناك من سبقت خُطاه خُطاي

    من أملى رؤاه على رؤاي. هناك من

    نثر الكلام على سجيّته ليدخل في الحكاية

    أو يضيء لمن سيأتي بعده

    أثراً غنائياً… وحدسا

    ***

    تُنسى، كأنك لم تكن

    شخصاً، ولا نصاً… وتُنسى

    ***

    أمشي على هدي البصيرة، ربما

    أعطي الحكاية سيرة شخصية. فالمفردات

    تسوسني وأسوسها. أنا شكلها

    وهي التجلّي الحر. لكن قيل ما سأقول.

    يسبقني غدٌ ماضٍ. أنا مَلِك الصدى.

    لا عرش لي إلا الهوامش. والطريق

    هو الطريقة. ربما نسيَ الأوائل وصف

    شيء ما، أُحرّك فيه ذاكرة وحسّا

    ***

    تُنسى، كأنك لم تكن

    خبراً، ولا أثراً… وتُنسى

    ***

    أنا للطريق… هناك من تمشي خطاه

    على خطاي، ومن سيتبعني إلى رؤيايَ.

    من سيقول شعراً في مديح حدائق المنفى،

    أمام البيت، حراً من عبارة أمس،

    حراً من كناياتي ومن لغتي، فأشهد

    أنني حيّ

    وحرّ

    حين أُنسى

    #محمود_درويش

  4. رائع يا أنس ويليق بك، صادق خال من المجاملات الكاذبة التي تقال على تلك الصروح وهذا أكثر ما لفتني .. لقد قدمت النصيحة لكل من هو أهل لها، واكل أهل لها معلماً كان أو طالب ..
    لابد أن مدرسيك وعالمك فخورين بك الآن وغداً ..
    حافظ على تلك الوتيرة، وكن دائماً صادقاً خالياً من الغوغاء والكلام المكرر والمجاملات التي تحط في غير محلها، فهنيئاً لك أن كان صوتك جهوراً في ذلك كله.
    خاتمة وبداية مباركة أتمناها لك، العالم ينتظرك الآن .. وسيتسع جداً وتتسع معه آفاقك ومداركك، فاظفر بكل جميل .. وتخطى مدّ بصرك، تفوق على نفسك 🙂 تحياتي.

  5. ونستطيع معرفة أن خلف ذآك النص كاتب مبدع كتابك في يدي ولكن كان بالنسبة لي مائدة رائعة قرأتها ووعيتها فكم أنت رائع أيها الكاتب المبدع برغم انتاجك الكثير لكنك تملك فعلا موهبه مقتدرا و لك مستقبل جميلآ وبتوفيق لك ..

  6. أنش ي أنش 😛 >أنش ولا سانتيميتر :”$ ههههههههههههه =”)) حلوة بس انتو م خلصتوا اختباراتكم :”( *
    نرجع ل محور حديسنا القميل B)
    اولا : مببروك التخرج ي نوشا انتا ي كوتوموتا *تعبص خدوده* وكبرنا وجامعهه وكدا ههههههههههههه
    سانيا : *تعدل النظارة*
    كلمتك للخريجين ف حفلة التخرج من الثانوي جمييلة جدا ..
    بس حزت ف قلبي لما قرأت “:
    (إن أكثر مرحلة قد يتذكرها أحدنا يوماً ما هي التي نمر بها الآن كطلاب، وهي قصيرة ولن تعود لذلك يجب أن تكون مثالية، ولمن لم يكتشف موهبته ومنحة الله له حتى الآن دعني أخبرك بأنك إذا لم تستطع اكتشاف ذاتك الآن فقد لن تستطيع اكتشافها لاحقاً، وهكذا سيبقى المجتمع مليئاً بالعاديين واليائسين.)

    معاك حق جدا ف العبارة دي :$
    بيكوز اححس القطار مشي عليا :/ :$

    و هنا :
    (إن أسوأ ما يمكن أن يحدث للإنسان أن يخرج من مكانٍ دون أن يترك أثراً، أي أثر حتى وإن كان سيئاً، ولكن من تنعدم لديه القدرة على ترك أثر يجب أن يراجع صفته بحمل مسمى إنسان، إن أفضل ما يستطيع الإنسان فعله هو ترك أثر، فإن كان سلبياً سيستطيع جعله إيجابياً بشكل أو بآخر، ولكنه سيعاني من لوم نفسه له، وإن كان إيجابياً فطوبى لمجتمعه به.)
    جميلة جدا جدا وأول شي عدل مممكن يعملو الانسان يترك أثر ف نفسوو 🙂
    يعني يبدأ بيها قبل يغير المجتمع .. :”$

    وفي حاجة جميلة سرقتها من مقالتكك وحطيتها ف تويتر :”(
    ( وتذكرو أن هناك فرق بين من يستطيع تغيير العالم، ومن بدأ بالفعل في تغيير العالم.)

    وبس 😛
    وبحبك ..#

  7. جَميل مشاء الله ,
    رائِع ان نتركَ اثراً يُبقينا ذكرى خيّر وحُسن بِ ذاكرة من
    التقينا بِهم
    قرأ اخِي الصّغير مادوّنَ هُنا وعزم ان يبدأ الفصَل القادم من الدراسة
    بتكوين بصمة واثر جيد وان يٌحسّن من مستواه الدراسي *
    فالحرفْ هُنا والتجربةة كفيلةة بالتغيير
    شُكراً لك للاثر والبصمة المكونة في همة اخي ()”

  8. كلمة جداً قويه وتُشكر عليها ، انا ماسك حفله تخرج وانا راح القي الكلمه ، لو سمحت ممكن اخذها ؟ والقيها بالحفله

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s