ليست نرجسية …

ليست نرجسية …
..
في الرياضيات والأرقام النسبية، لا نستطيع الجزم بأن حاصل قسمة عدد ما على آخر كلاهما غير منتهي بأنه عدد معين.
إذ إن الناتج بعد الفاصلة حقيقة يحتوي عدداً لا نهائي من الأرقام، فكلما ضممت رقماً إلى ناتجك كنت أقرب للصواب، إذ إنك لن تستطيع كتابة كل هذه الأرقام ولا التفرغ لحسابها أصلاً، فبالتالي تسدد وتقارب ولا يعني ذلك تجاهل يمين الفاصلة بالكامل أيضاً!
..
إذاً بالنظر إلى ما سبق، كلما سعيت إلى الكمال والمثالية ستصيب حظاً منها وإن كان يسيراً، وثق تماماً أن أحداً لن يصل إليها!
بالتالي كلما وصل امرؤٌ إلى منزلة وجدها أقرب الممكن إلى الكمال، أتى تاليه ليجعلها موضع انطلاقه ليصل إلى أفق جديد، وهكذا يستمر الصراع البشري للوصول إلى الكمال، لذلك هو شغف!
خلق النموذج المثالي، هو من أسباب التفوق وإن كان صانعه لن يصل إليه، فغيره سيصل، إذ إن منتهى أحلام مرء عند آخرٍ بداية لحلم جديد وهكذا.
إذا تمسكنا بفكرة أن المثالية لا يمكن تطبيقها وبالتالي نتخلّى عنها تماماً فسنتحول إلى مجتمع يتأخر ويتهاوى، أتراك تنظر إلى ناطحات السحاب وهي تتنافس في العلو، وأنت تعلم أنها لن تصل إلى الفضاء، ولكن المنافسة تشتد وتشتد، ربما تصل إلى الأوزون!
الشاهد هو، إن كنت تعلم أن الناس لن يصلوا ببنيانهم إلى سماء الله سبحانه، فلماذا لا تكتفي ببيت ذي طابق واحد أو طابقين على الأكثر أو أزلهما تماماً واحصل على حصيرة لتنام عليها في الظهيرة، إذ لا فائدة من تطاول البنيان طالما لن نصل إلى السماء ! بنظرك أنت.
مالذي يمنعك من المحاولة “إذ إن أحداً لم يصل”، وأجل فكرة “ولن يصل أحد” حتى تنتهي من بلوغك أضعاف ما وصل إليه الناس، لكي ترضى بالمنافسة عليك أن لا تضع حداً لطموحاتك، إذ إن ما تملكه محال أن يملكه غيرك.
..
ولتنظر إلى البشر منذ فجر التاريخ، يأقلمون أنفسهم على حلول غير لم تستخدم من قبل.
قابيل نظر إلى الغراب فوجد أن فكرة الدفن جديدة، لماذا لم يرفضها حينئذ ! ويترك الجسد يتعفن فوق الأرض.
نوح عليه السلام وجد أن فكرة السفينة جديدة، لماذا لم يرفضها ويستخدم السباحة بدلاً من ذلك ! إن ابنه سام استخدم الطريقة التقليدية وهي السباحة حينئذ، ولكنه غرق.
سلمان الفارسي رضي الله عنه وقصة الخندق، استخدم فيها خطة لم تستخدم في الجزيرة قبلاً، ولذلك نجح !.
كل ذلك يأتي بعدمشيئة الله سبحانه وأمره النافذ فوق كل أمر وتدبير، ولكن الله أمرنا بالبحث والتحرّي والتحسن المستمر والتطوير لذواتنا لتتطور مجتمعاتنا، كل هذا بما لا يخالف شرع الله، وهنا مربط الفرس!.
..
إن الحلول التي تأتي بالجديد، ولكنها تفتقد لموافقة أمر الله سبحانه وتعالى دائماً ما تبوء بالفشل!.
عندما نهي بنو إسرائيل عن صيد يوم السبت، كان هذا أمراً إلهيّاً، ورغم أنهم كانوا لا يكادون يرون الماء من شدة انتشار الصيد على صفحة الماء وكون بقية الأيام يعانون فيها لإيجاد صيد، ولكنهم أوجدوا حلّا مبتكراً مخالفاً لأمر الله، فحلّت عليهم اللعنة.
والكثير من المشاريع والخطط التي توضع ووضعت مخالفة لأمر الله، يأتيها فشلها فوريّاً.
..
هذه ليست نرجسية، إذا كنّا نتحدث عن الكمال فيجب أن نسعى إليه دون التقيد بالعرف والتقاليد، ثم لننظر أينا يقاربه.
عندما نوجد حلّاً جديداً وفعّالاً ومميزاً ثم نحظر تفعيله بحجة أنه مثالي !! هذا هو عين الغباء والتخلف.
..
..
أنس بن ماهر لبيب
7/10/2013

Advertisements

10 أفكار على ”ليست نرجسية …

  1. اؤيد هذا النوع من الايجابيه لكن لا يصل بنا الحماس للمرحله التي تجعلنا نقفز الدرج قفزه واحده!!
    التطلع للامكانيات من اهم شروط النجاح وان كنا نحلم بالمثاليه والتفوق على الغير فهذا لا يعني بأن نجازف فلو انك تحب مجال وابدعت فيه لمرحله واراد غيرك ان يتفوق عليك “لمجرد ان يسبقك في مجالك”!! وهو لا يملك الامكانيات المناسبه وفشل قد يأتي بعده من يملك اعلى من امكانياتك ولكن يحبطه فشل الاخر !!
    الغباء الحقيقي ان تقرأ مثل هذا المقال ولا تتعرف على امكانياتك “وهذه ايضاً ليست نرجسيه :)”

  2. الشخص القوي اللذي لايوقفه
    تخلف بيئته
    ولا قله الامكانات
    سواء ماديه او معنويه
    ان اعاقه شيئ من الوصول الى مايريد
    يستمر بالبحث عن طريق اخر للوصول الى مايريد
    يفكر خارج الصندوق
    ويبحث عن حل اخر فكره اخرى
    وحيله شرعيه وذكيه لكي يصل
    .
    .
    ،
    انس
    رائع وممتع مقالك
    زادك الله علما وبارك لك

    • ليست كل الامكانيات يستطيع المجتهد الحصول عليها فالصوت الجميل مثلاً امكانيه توصل صاحبها لنجاح في مجال معين لا يمكن لـ شخص صوته سيء بلوغ هذا النجاح مهمااجتهد !
      بالمناسبه وتين اسمك جميل 🙂

  3. بالفعل ليست ترجسيه .. جمال المثاليه يمكن في التطوير المستمر والبحث عن جديد .. وأن يكون مختلفا عن الجميع .. فلو كنا ﻻ نبحث عن المثاليه لأصبحنا مهملين مملين مكررين .. بسيطين ﻻ نملك فكره جديده ﻷننا أكتفينا بهذا الحد من المثاليه والطموح .. أحسنت بأختيارك يا أنس 🙂

  4. الكمال غاية لا تدرك , ونحن في بحثنا عن الكمال نتكامل .. ايضاً كعادتك رائع في انتقاء كلماتك , وافكارك الجميلة ي صديقي .

  5. هم يعلمون انهم لن يصلو إلسماء وليس هذا المراد
    ف نظرتهم اقصر من ذلك فما يعنيهم هو التميز وإن كان مؤقت .. حينما نضع المثاليه نصب اعيننا نعلم يقيننا اننا لن نبلغها ..ولكننا نحقق الكثير جراء محاولتنا لوصولها !

    *إقتباس*
    إن الحلول التي تأتي بالجديد، ولكنها تفتقد لموافقة أمر الله سبحانه وتعالى دائماً ما تبوء بالفشل”

    لم أقتنع بكلمات بحياتي مثل مافعلت بكلماتك الذهبيه تلك
    ..والامثله حولنا خير برهان : )

    لكننا للاسف وكالعاده نقف مكتوفين مشدوهين ببراعة اليابانيين وحين فكره جديده نكون اول المعارضين والمثبطين !

    شكرا أيها الأنس : )

  6. جميل أن يكون للإنسان طموح وهدف ، ولكن الأجمل أنا يسعى جاهداً لتحقيقه ..
    لاا نستطيع الوصول للكمال ، لأنها صفه يتفرد بها الخالق سبحانه ، ولكننا نحاول جاهدين الوصول للقمم ..

    موضوع شيق + إستمتعت جداً بالقراءه ..

  7. ياليت أمر المثالية المنبوذة هذا في السماء وفي البنايات التي قد تقارب طبقة الاوزون !
    لكنني عندما ارى نفاية بفكرة مبتكرة, أو شيئاً بسيطاً تافهاً وحقيراً لكنه جميل..
    لا تكاد تنفك عني فكرة المثالية اللي المفروض اعرف سلفاً انها مش موجودة.
    ليتها تبقى في السماء يا انس.. :/
    و انا ايضاً استمتعت بالقراءة و رغم يأسي لكني سأكرر معك : ” ليست نرجسية ” ؛)

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s