الشيطان باطل …

بسم الله الرحمن الرحيم …
لماذا وصف الله كيد الشيطان بالضعف مع أن ذلك يعتمد على المفعول به عادة !
يقول الله تعالى”وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ ۚ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا”
الشيطان باطل ،ولذلك فهو زهوق لذاته ،زهوق لفعله لأن الفرق بين الحق والباطل وصفه الله في كتابه حين قال :
﴿ أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24) تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (25) وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِنْ فَوْقِ الْأَرْضِ مَا لَهَا مِنْ قَرَارٍ (26) يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآَخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ (27)﴾
فأما الحق فثابت أينما نظرت إليه فهو يانع نضر ،وأصوله ثابتة فلا تستطيع إبطاله ،فإن اجتزئت قطعة فستنبت أخرى ،لأن مصدر الحق هو الحق تبارك وتعالى.
وأما الكلمة الخبيثة فهي الكذب ،وكل ما خالف الحق صار كذباً وخبثاً ،ولما كانت العرب تقول بأن حبال الكذب قصيرة ،كان ذلك موافقاً لقول الله تعالى في القرآن عن الكلمة الخبيثة ،إذ أنها كالشجرة الفاسدة اليابسة ،تجرجر على الأرض دونما جذور ،إذ أنها أوجدت من العدم وليست متجددة ،فإن أزيلت لن تنبت ثانية ،ووصفها الله سبحانه بأنها لا تملك قرارها ،على العكس من الحق الذي يفرض نفسه أينما وجد ،أما الباطل فوقوده المنافقين والأفاكين ،فإن ذهبوا لذهب الباطل.
..
ولذلك فالشيطان ضعيف لذاته لأنه يتخلى عن صاحبه إن تأزمت الأمور لأنه لا يستطيع تحمل تبعات كذبه وباطله ،فإذ إنه باطل لذاته ،ويحمل باطلاً آخر معه ،فلذلك هو ضعيف !
“كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلْإِنْسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ”
فصاحب الحق لا يترك حقه وإن مات دونه ،وأما صاحب الباطل فينكر فعله.
.
ولكن لماذا لم يعتمد الضعف على المفعول به ؟
لأن المفعول به يكون مغرراً به أحياناً ،وأحياناً كثيرة يتبع هوى نفسه ،وفي كلا الحالتين فإنه لن يصمد أمام تتابع الحق أمامه ،فهو يحمل تراباً أو جذعاً خرباً ،فسرعان ما سينتشر أو يحترق فليس نضراً أخضراً كالحق ،فلا ضمان لدوام الباطل وإن اتسعت رقعة مؤيديه ،ولا أمان لحملة الباطل وإن تزينت أقوالهم بقول الله الذي يحملونه على غير محمله ،فالحق أبلج واضح.
.
.
أنس ماهر
31/8/2013

dxv

Advertisements

7 أفكار على ”الشيطان باطل …

  1. الحق الذي يفرض نفسه أينما وجد ،أما الباطل فوقوده المنافقين والأفاكين ،فإن ذهبوا لذهب الباطل .. جملــــــــة مختصرة ولكنها تحمل الكثير من المعانى الصــادقــه لا تخرج الا من شخص واع وعقــل كبيــــر …

  2. آحسنتَ يا أنسْ … يدُّ الشّيطانِ مغلولةٍ الى السّراب أمّا يدُ الحقِّ فهي بكرمِ الكونِ وثقلِ الجبال !
    أستمر أيُها الفاضل فنحنُ بحاجةٍ الى تلكَ المعرفةِ الثمينة

  3. كلاام رائع ي أنس 🙂
    فعلاً قل الحق ولو على نفسك ! 🙂
    لأن ما بني على باطل فهو باطل ! 🙂

    الله يجعلنا من اهل الحق دايم ، ويبعد عنا الباطل واهله ! 🙂

    + إستمتعت بالقراءه 🙂

  4. صدق الله العظيم
    يعجبني تحليلك
    للنص القرآني و
    طريقة تسلسلك
    في الإثبات ..
    واضح جدا وبسيط
    انت سهل ممتنع ..
    احسنت وبوركت ؛)

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s