الحقيقة الكاملة …

في الحقيقة ،إن قسم المدّعي والشاهد وحتّى المحامي في المحكمة ،يجب أن يتضمن قوله “أقسم بالله أن أقول الحقيقة ،والحقيقة كاملة …إلخ “!
ولكن لماذا ؟
إن الله حين لام المنافقين ،واليهود ،وطوائف أخرى ،لم يلمهم لكذبهم الصريح !
وإلا لانكشف أمرهم سريعاً ،فإن الكذب سهل فضحه وكشفه ،أما تلوين القول واقتطاعه ،واقتصاصه ،فإن ذلك هو صميم فعل من ذمهم الله في سورتين باسمهم “التوبة ،والمنافقون”
يقول الله عز وجل:
“وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُم بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِندِ اللهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِندِ اللهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ ” آل عمران
فكل ما يفعلونه هو قص واقتطاع وتجزيء الآيات حسب أهواءهم ،كأن يقولوا “لكم دينكم ولي دين” فيعنون بها غير مقصد الله ،ويحملون الآية على غير محملها ،ويتهمون أهل العلم ببطلان اعتقادهم ،ويسوغون بذلك حريّة الكفر بالله ،والإلحاد ،والشركيات ،وإقرار دين النصارى على ما فيه من شرك ،وفصل الدين عن كرسي السيادة ،وتفريغ الدين من محتواه ،وتعطيل العمل بآيات أخرى ،والكثير الكثير من الضلال الناتج عن اتباع الهوى …
عنى الله بقوله: “لكم دينكم ولي دين” ،أي أننا لن نتنازل عن الحق الذي معنا لنخلطه بباطل أهواءكم ،ولا يسوّغ ذلك لأحد أن يتبع أي ملّة سوى الإسلام ،ثم يطالبنا بالنزول لرغبته ،فدين الله ليس هيّناً لأن يترك بلا عقاب ،فلذلك أوجبت عقوبة الرّدة ،وأما أصحاب الديانات الأخرى فإن لهم اختيار الدين الذي يشاؤون ،فطالما لم يسلموا بعد ،فالكفر ملّة واحدة ،ولا يجب أن يسمح المسلمون بممارسة صاحب الديانة والملّة الباطلة لشعائره على الملأ ،فإن من كمال الإسلام أن جعل الله العزّة لأهله ،والذل والصغار لضده ،فمن عدل الله أن أرشدنا للتضييق في الطرقات على أهل الكتاب المعاهدين ،فما بالك بمن هم أكثر بطلاناً وكفراً بالله منهم !!
نعود للحقيقة …
هب أن فلاناً من الناس أتاك يشتكي إليك ظلم رفيقه ،وجوره عليه ،وبكى وانتحب مما يعانيه ،فتعاطفت معه ،واصدرت حكمك بناءًا على طرف واحد ،ولم تمنح نفسك فرصة السؤال عما إذا كانت تلك هي الحقيقة الكاملة ! ،فقد يكون ذاك ظلمه بالفعل ،ولكن هل اقتُصّ منه ولو باليسير أم لا !
بدلاً من أن تحكم بفساد وضلال ذاك المدّعى عليه ،امنح نفسك فرصة لوزن ما قيل ،فلا تضع الثقل في كفة ،وتدع الأخرى فارغة ! ،فذلك لا يفيدك سوى زيادة في الباطل !
ولك في قصّة داوود عليه السلام ،وأصحاب النعاج عبرة ،فإن الله ذم على داوود خلقه حين تأثر بقول المدّعي ،ولم يسمع من المتّهم ،فهنا يقع كثير من الخلل في الحكم !
ولذلك ،فإن المنافقين هم الفئة الوحيدة ،والشيء الوحيد الذي يتفق الناس على خطئه ،وإن كان هناك من يمارسونه غير آبهين بكون ذلك نفاقاً أو لا ،فإنه ليس هناك من سويّ عقل ،يقول ببطلان عقيدة النفاق ،ثم يمارسه !
“سَتَجِدُونَ آخَرِينَ يُرِيدُونَ أَن يَأْمَنُوكُمْ وَيَأْمَنُوا قَوْمَهُمْ كُلَّ مَا رُدُّوا إِلَى الْفِتْنَةِ أُرْكِسُوا فِيهَا فَإِن لَّمْ يَعْتَزِلُوكُمْ وَيُلْقُوا إِلَيْكُمُ السَّلَمَ وَيَكُفُّوا أَيْدِيَهُمْ فَخُذُوهُمْ وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأُولَٰئِكُمْ جَعَلْنَا لَكُمْ عَلَيْهِمْ سُلْطَانًا مُّبِينًا” النساء
وهذه الآية تخصّ المنافقين ،فهذه صفتهم وعهدهم منذ الأزل ،إذ إنه ليس من المنطق أن تُرضي جميع الأطراف ،سوى بالنفاق ،فكيف ترضي صديقك وعدوّك في ذات الموقف ! ،بالطّبع ليس على الملأ ،بل يكون ذلك بالتودّد للمسلمين وتحقير شأن الكفار عندهم ،وفعل النقيض لدى الكفار ،وقِس على ذلك كل أمور حياتك …
فالمنافق لا يستطيع أن يجمع الطرفين ليخبرهم بما لديه دفعة واحدة ،فهو كذّاب ،فكيف يرضي النقيضين بكلمة !
فلذلك هو جبان أيضاً ،وجاهلٌ فعلاً ،وكما قال الله فيهم “وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ وَإِن يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُّسَنَّدَةٌ يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمُ اللهُ أَنَّىٰ يُؤْفَكُونَ” المنافقون
هب أن هناك من وثقت فيه وفي أمانته ،ووضعت صندوق سرّك لديه ،ثم وجدته يذيع الأمور لآخرين ،ووصلك بشكل أو بآخر خبره ،وحين التقيته ،قلت تلميحاً ،مدعياً الجهل ،ستجد أنه يبادر بأيمان الولاء والطاعة ،والإخلاص والأمانة ،وأنت لم تصرّح بعد بشيء ،ولكن هذا من إضلال عقله له ،وطغيان شيطانه عليه ،فأعمى بصيرته وضلل عقله !
أرقى فنون النفاق الكذب ،والرقي في السوء غواية !
وفي سورة المجادلة يقول الله تعالى: “اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنسَاهُمْ ذِكْرَ اللهِ أُولَٰئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ”
فأول الضلال ،استحواذ الشيطان على الإنسان فينسى ذكر الله .
ثم حين يخاف من نظرة وموقف من حوله ،يبدأ بالحلف والتبرير زوراً وكذباً .
وبعد أن يستحوذ عليهم الشيطان ،بنسيان ذكر الله ،يجيبنا الله بقوله في سورة الشعراء:
“هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَىٰ مَن تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ ،تَنَزَّلُ عَلَىٰ كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ ،يُلْقُونَ السَّمْعَ وَأَكْثَرُهُمْ كَاذِبُونَ ”
فلا تنتظر ديناً ولا خلقاً من منافق ،ولا تأمل العلم ولا ترجوه من منافق ،ولا تطلب الحق لدى منافق ،ولا تأمن لمنافق ،فإن كان منافقاً في دين الله ،فهو لما سواه أجدر !
ولك في نخبة الإعلاميين مثال ودليل ،على النفاق ،وهو رتب ودرجات !
فترى نوعاً رخيصاً من اقتصاص الحقائق ،وهناك من بلغ به النفاق حتى حلقومه ،فتجده يغيّر الحقائق فتضحى أكاذيب ،وتلفيقات ،ثم تراه يقسم على صدقه ،وهو ليس مطالب بالحلف ،ولكن لعلمه بأن الناس لن يصدّقوا !
“كاد المريب أن يقول خذوني !! ”
أكاد أراهن ،أن الدجّال وجد مؤيديه ومطبّليه من الآن ،عافانا الله من فتنته ،فليس العار أن تجد من يكذب ،فليس بعد الكفر ذنب ،بل العار كل العار ،أن تجد من يبرر الكذبة ،ويصدق الكذبة ،ويطوّر الكذبة ،ويحسن الكذبة ،ثم يقسم على صحتها ،بعد أن عدلّها وزينها وزادها !
ما هذا الهراء ،هل من الممكن أن يقول عاقل بأن الإسلام دين باطل ولا يصح أن يختلط بالقيادة ،بالطبع لا !
ولكن دعنا نقولها بطريقة أكثر نفاقاً:
إن الإسلام دين راقٍ وجميل ،وهو خير الأديان (كلمة حق) !
ولكن لا يجب أن نلوّث وندنس الدين بأن ندخله في مستنقعات السياسة القذرة النتنة! (كلمة نفاق وباطل )
فلذلك ،أضافوا قليلاً من الحق في باطلهم ،ليغروا العقول البسيطة بواجهة الحق ،وباطن الفجور والباطل ،ولذلك فإن بعض الحق في الباطل ،لا يجعل من باطل حقاً !
فالفكرة واحدة ،وأد وقطع الدين عن الناس وتعاملاتهم ،فيفرغوا الدين من محتواه ،ويجعل كل فردٍ يتبع هواه ،ويحكموا بنقيض ما أنزل الله حرفيّاً !
ولو ضربت أمثلة حتى مماتي ،ثم أحرقتموني وفرقتم رفاتي ،ثم احببتم عد ما تفتت وتفرق ،وراح واحترق ،لما انتهيت من الأمثلة إلى يوم الدين ؛)
عافانا الله من النفاق ،والكذب والخيانة ،وعصمنا من فتنة الدجال ؛)
.
.
أنس ماهر
مكة
3/8/2013

Advertisements

10 أفكار على ”الحقيقة الكاملة …

  1. أسأل الله أن يحفظنا وإياكم من شر الفتن وأن ينقي قلوبنا من النفــاق وأعمالنا من الرياء وألسنتنا من الكذب .. جزاك الله خيراً ورزقك الفردوس الأعلي 🙂

  2. أحسنتم أخ أنس
    إن الكذب والنفاق بات مرضا معدياً بشكل فاضح !
    ماعدنا نثق بأحد حتى وسائل الإعلام والتي من المفترض مستنداً نستند عليه لكنها وياللأسف ليست سوى جدار ما إن تلمسه حتى هوى أرضاً!
    النفاق أصبح زكام قد ملأ أنوفنا منه فأبصر المسلم في دوامة من الفتن واصبح الحق الواضح ينظر له كباطل أما الباطل فهو يمجد ويُجلس على كرسي فاخر ويقال أنه حق
    من الحق ومن الباطل ؟ أين الحقيقة الكاملة ؟!!!

  3. نعم فِ زمننا اوصد عينيك واستمع لصوت قلبك المؤمن وعقل أعطاك إياه ربّك .. ابحث عن ربّك سَتجد الحقّ فقد تعالى الله عن أن يظلك وأنت عن ما يرضيه باحث .. إعلام مضلل ومشاهدون مضللون لا يصلحان ليكونا مرشديك فِ هذا العالم .. ألم يوجد الدّين لتقويم الدّولة وتدبيير وتنظيم شؤوننا الحياتيّة أصلآ !!! ف كيف إذن نفصله عن غاية من غاياته ؟! أعاذنا الله وإياك من أن نرى الباطل فنظنه بجهلنا حقآ أو نسوّغ له بطلانه .. دمت مفكرآ .. تحياتي …

  4. سلمت أناملك الذهبية يا أنس ..
    الصمت في حضرة الجمال جمال
    لا أملك من الكلام للرد على حروفك الرقيقة
    والله يا اخ انس اصبح النفاق ظاهراُ في عيون البشر , أصبح مرضاً دخل قلوب البعض كالسم .

  5. كلامك عين العقل يا أنس .. وحقيقة أن المنافقين زاد عددهم اضعاف مما نتخيل .. وطبعا المنافقين مختلفين عن بعض فبعضهم يبحث عن مصلحة لديك .. والأخر يبحث عن عيوب فيك ليتحدث عنك وغيرهم الكثير .. اسأل الله تعالى أن يوفقك لما تحبه وترضاه

  6. النفاق قد يجتمع مع أصل الإسلام ولكن إذا استحكم وكمل فقد ينسلخ صاحبه من الإسلام بالكلية وإن صلّى وصام، وزعم أنه مسلم، فإن الإيمان ينهى عن هذه الخلال، فإذا كملت للعبد، ولم يكن له ما ينهاه عن شيء منها، فهذا لا يكون إلا منافقاً خالصاً………شكرا أنس ما تقوم به يستحق التنويه

  7. أصبح النفاق كالمرض !
    غالباً مايكون الكذب أو إعادة تشكيل الكلام
    وتلوينه غايه تبرر العديد من الوسائل في زمننا هذا !
    وأصبح كداء لا دواء له .
    طرح جميل أنس , استمر .

  8. (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ ))
    الله يفرّح قلبك انس ويزيدك من علمه..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s