ما خفي كان أعظم …

وما خفي كان أعظم !!
..

 

يحكى عن رجل خرج في سفر مع إبنه…إلى مدينة تبعد عنه قرابة اليومين

 

وكان معهما حمار وضعا عليه الأمتعة

 

وكان الرجل دائما ما يردد قول: ما حجبه الله عنا كان أعظم

 

وبينما هما يسيران في طريقهما كُسرت ساق الحمار في منتصف الطريق

 

فقال الرجل: ما حجبه الله عنا كان أعظم

 

فأخذ كل منهما متاعه على ظهره وتابعا الطريق

 

وبعد مدة كُسرت قدم الرجل فما عاد يقدر على حمل شيء

 

وأصبح يجر رجله جرًّا،

 

فقال: ما حجبه الله عنا كان أعظم!

 

فقام الأبن وحمل متاعه ومتاع أبيه على ظهره

 

وانطلقا يكملان مسيرهما وفي الطريق لدغت أفعى الإبن

 

فوقع على الأرض وهو يتألم

 

فقال الرجل: ما حجبه الله عنا كان أعظم!

 

وهنا غضب الإبن

 

وقال لأبيه: أهناك ما هو أعظم مما أصابنا؟

 

وعندما شفي الإبن أكملا سيرهما ووصلا إلى المدينة

 

فإذا بها قد أزيلت عن بكرة أبيها

 

فقد جاءها زلزال أبادها بمن فيها

 

فنظر الرجل لإبنه وقال له: انظر يا بني، لو لم يُصبنا ما أصابنا في رحلتنا

 

لكنا وصلنا في ذلك اليوم ولأصابنا ما هو أعظم وكنا مع من هلك .

 

أقول : لا يوجد في حياتنا ماهو شر محض ، إننا أحيانا قد ندرك السر وراء وقوع مصيبة ، فنكتشف أنها كانت دفاعاً لنا عن مصيبة أكبر .. 
وأحيانا لا ندرك ذلك ، فيجب حينها أن نتعامل مع المصاعب والأحزان بقوة وثبات ؛ لأن الله خلقنا ولن ينزل علينا ضرراً بقصد الضرر .
من حكمة الله أن أخفى عنا الحكمة من معظم الأمور التي تحدث لنا ,لكي يظهر ويبين المؤمن الحق ولكي نبحث وندرك ونثق بأن الله لم يجعل أي حدث عرضي لا سبب ولا حكمة منه ,بل لكل شيء سبب علمه من علمه وجهله من جهله.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s