لِنرَ الجمال بعينين …

عندما أرى الجمال ..

 

كيف تبتهج وأنت ترى أن الوجود كئيب ,كيف تبتهج على الرغم من إحساسك بكونك غريب ,ستظل تعيد الكرة وتحاول أن تدخل البهجة إلى قلبك ولكن دون فائدة فهي تدخل وسرعان ما تخرج !
الجمال في تعريفي هو التناغم لا النشاز ,التناظر في الأشكال ,التناغم والتكامل بين أجزاء صورة الحياة ,كـ سيمفونية رائعة ,فصلت مقطوعاتها بإتقان ,تنظر إلى الشجر فتراه شامخاً ليؤوي قاطنيه من دواب الأرض والجو !
ترى الأرض قد اكتسبت حلة خضراء ,وربما ظلت بثوبها الذهبي المهيب ,ترى شموخا خلاها يطل على الأرجاء بما لا يدع مجالاً لك إلا أن تتأمل وتستمتع !
بل انظر إلى البحر الذي قسّم الأرض إلى أفقين متضادين ,فالبحر من تحتك والسماء من فوقك ,وكأنها صفحتي كتاب فصلت لتقرأها بغير حروف !
وليس ابلغ تعبيراً من شكل وجه باسم يخفي وراء ابتسامته آلاف اللغات التي تعجز عن تفسيرها ,بل تكتفي بفهمها !
هل ترى انك مهموم ,وحيداً في عالمك ,ألم تظن أن الله لم يخلق سواك فلا أحد أحق منك بالشؤم ,إن لكل روح في جسد هموم ,بداية من مجهريات الأحياء وصولاً إلى تلك المخلوقات عظيمة السيقان والأجسام ,بل حتى الشجر ,أليسوا بروح !
كل منهم لديهم هم البقاء ,ولكن الفرق بيننا وبينهم أنهم لديهم ذاكرة بلا عقل ونحن مُنحنا الاثنين !
فأولى لنا استعمال عقلنا في معالجة همومنا!
لا أن نكتفي بتلقي الصدمات ,فالحيوان كالجرة ,إن انكسر لا يعود !
أما أنا وأنت وهي وهو فنختلف في توظيف عقولنا ,فمنا من هو كالجرة أو كالحيوان ,ومنا من هو كالكرة يقاوم الصدمات الخفيفة ثم لا تكاد تراه بعد اختبار قاسٍ فينفجر ,والبعض كالجدار فلا يتأثر بالصدمات القوية فإذا كثرت عليه الضعيفة أهلكته ونخرت قوته ,وقليل كالنخلة لا تؤثر فيها الضعيفة ولا تدمرها القوية وتظل شامخة حتى بعد أن تموت وثمرها يصل للجميع !
في فترات معينة تصل إلى الحضيض تماما ,جراء صدمات خفيفة متعاقبة ,فتظن أنه لا أمل في الحياة تالياً وليس أسوأ مما كان حاصلاً ,سرعان ما ستجد نفسك تطفوا بعد ما حدث بشرط أن لا تحاول أن تبقى في القاع !! 
لا تصرخ إني أغرق ,ففي البحر لن يسمعك إلا من حولك ,وهم سيعرفون أنك تغرق وسينقذونك ,ولكن اسع بنفسك ولا تنتظرهم !
لا تستطيع صنع الفرحة ,ولا تجد من يصنعها ,ولا تريد أن تراها ! إذن فلتمت ميؤوساً منك …
إن لم تصبح كل يوم وأنت مستعد لأن ترى أملاً في كل مصيبة ,وأن ترى الجمال في أكوام نفايات الهموم السامة ,فأنت غالبا لا تريد الاستمتاع بحياتك !
عامل كل مشكلة بكثير من عقلك وقليل من قلبك ,أو بكل عقلك ,ولا تجعل عاطفتك تدمر مواهب عقلك فتنسلخ من جنس بني البشر !
..
..
#افعل معروفاً لأي شيء كل يوم ,فأنت بذلك تبهج نفسين أو على الأقل نفساً واحدة !

 

دعوة للجمال 🙂
أنس ماهر
12/6/2013 

Advertisements

فكرة واحدة على ”لِنرَ الجمال بعينين …

  1. إذا أردت أن أزرع الأمل بنفس إحداهن قُلت لها : عاملي الحياة كلُعبة ! مامن مشكلة إلا ولها حل ، حاولي الاستمتاع في إيجاد الحلول
    حاولي التعامل مع كل ماحولك بصبر بعقل
    لا تضخمي الأمور حتى لا تشعري باليأس وبالصعوبة
    فغدًا تمر الأيام وتضحكين على مامضى
    أنا أحب أن ألمس الجمال بكل شيء أشعر أن كل شيء حولي حي ويسمعني
    شُكرًا أنس على البصيصات التي تزرعها
    هم يجعلون الأمل في بصيص دومًا لا أعلم لم :p

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s