في الإعتزاز بالطموح …

أقول وبالله التوفيق ,إذا لم تكن قلقاً بشأن أحلامك ومستقبلك ,فاعلم أنها ليست كيرة بما يكفي أو بما يتناسب مع قدراتك !
هل تساءلت يوماً لماذا الطموح ,غريب أليس كذلك !!
هل جربت أن تعيش بلا هدف !! أكاد أجزم أنك لست إنساناً ! بل كتلة من الشحنات السالبة تمشي على الأرض !
خلت أنني إن رأيتك قلت لك :”مرحباً بك في كوكبنا يا رجل” !!
لست أعني بالطموح ,ذاك الغيب الذي يكمن بعد 5 ,10 أو حتى 20 سنة ,بل كل هدف تعدى يومك فهو طموح ولكنه ليس طويل المدى !!
إذن كيف تدير طموحك جيداً :
فكر جل وقتك في كيفية الوصول إلى ذاك الهدف ,بكل الطرق ,بكل الأساليب ,بكل العقبات التي قد تواجهك !!
فكر في طريقة للتجاوز ,أسس فكرة على الأرض واحفر لها عميقاً ,ثم شيد مبنى مهيب !!
لا تتعذر بالعوائق المادية ,فلا أعتقد أنك ستبدأ من القمة ,ووطن نفسك على أن تبدأ من تحت الصفر ,بلا موارد بالمرة !
قبل أن تنام ,اترك بعض الدقائق للتأمل والتفكر في أحلامك وما إن كانت ملائمة لك !
أخيراً ,إحفظها في أعتى خزائن صدرك ولا تصرح بها أبداً وإن اضطررت فدعهم ينفذوا أفكارهم عنك !
.
في بعض الأحيان قد لا تهتم لتوضيح شيء ما يخصك ,ربما لأن ذاك الشخص لا يهمك ,وربما لأن موضوعه لا يهمك !!
لا تبادر إلى تلميع زجاج نافذتك ليقتربوا منها أكثر ,فربما تفضح إن غيرت ملابسك !!
أي أنه كلما سعيت إلى توضيح وإبراز وإظهار أحلامك للناس ,سيصبح لديك عدة مشاكل منها الضغط الذي ستمارسه عليك الأقاويل حولك ,ولا تقنعني انك لن تهتم ,لأنه قد يأتيك قول سلبي من شخص مقرب فيصادف انفتاح قلبك له ,فيصعب بعد ذلك إصلاح الخلل !
وربما لا تتمكن من تحقيق ما أذعته للناس ,فتنادى بعد ذلك بالفاشل ,وتلك مصيبة أخرى ,حيث أن هذه الصفة ستلازمك وإن برعت في إنجاز آخر ! ولست تستطيع تغيير عقول الناس ,لذلك خاطبهم على قدر عقولهم ,والذي يقتضي أن لا تخاطبهم على الأغلب 🙂
..
..
أنس ماهر “بعد الاختبارات”
2/6/2013 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s