حدثوا العقلاء بما يعقلون …

البلاغة هي إيصال أكبر عدد من المعاني بأقل عدد من الألفاظ !!
..
لماذا يكون تعقيد الألفاظ دليل على الثقافة ؟؟؟
..
أرى بعضاً بل جلاً ممن يحبون الكتابة _ أو يتظاهرون بذلك _ يتبارون ويتباهون في تعقيد الألفاظ لإظهار ثقافتهم !!
هذه ليست ميزة وليست عقلية .. بل إنها محاولة للكبر يائسة وللبؤس أقرب .. فمن يعلم قليلاً يكثر التملق حول حماه !!
عموما ,هل ذلك مما أمر به النبي صلى الله عليه وسلم ,أم هي محاولة لتحدي بلاغة القرآن ؟!! 
“وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ”!

** هل تشكون لوهلة أن الله سبحانه وتعالى لم يكن يستطيع _حاشاه _ أن يصعب ويعقد ألفاظ القرآن ليظهر بلاغته !!
بل إنه سبحانه يستطيع ويقدر ,ولكن هذا ليس من الحكمة والعقل في شيء ,بل المفروض والأصل أن توصل المعنى بأبسط عبارة وبأقل مجهود وهذا ما برع فيه صلى الله عليه وسلم “فقد أوتي جوامع الكلم” !

** حدثوا العقلاء بما يعقلون !
وحتى الجهال ,ليس المفروض أن تتملق ولا أن تبتذل لكي تعجب الآخرين ولست مجبراً أصلاً !!
بل المفروض أن يكون خطابك سلساً بسيطاً سهلاً مستساغاً ,حتى إن ابن العاشرة يستنبط منه خلاصته !!

** وفي ذات السياق قال علي رضي الله عنه “حدثوا الناس بما يعقلون أتحبون أن يكذب الله ورسوله ” !
وهذا في شأن ذي شأن !!

إذن يجب أن تكون خطابك واضح وصريح لكي لا تفهم خطئاً ولا يكون هناك مجال للوم أو المآخذ ! 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s